شعبة الفلسفة

المسلك: فلسفة الدين والسياسة والتواصل

الدبلوم: ماستر

تعريف المسلك:

عنوان المسلك :فلسفة الدين والسياسة والتواصل
الاختبارات، عند الاقتضاء:

  • المادة أو المواد (مرتبة حسب الأهمية بالنسبة للمسلك): الفلسفة السياسية- فلسفة الدين والإسلاميات- فلسفة التواصل
  • تخصص أو تخصصات الدبلوم: فلسفة الدين والسياسة والتواصل.
  • المفاهيم المحددة للمسلك: الفلسفة – السياسة – الدين – التواصل – العلوم الإنسانية.

الإتصال:

المنسق البيداغوجي للمسلك
الاسم والنسب :محمد الشيخ
البريد الإلكتروني :This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

أهداف التكوين:

يعتبر التكوين الفلسفي ضروريا في عالم اليوم بالنظر لما يمد به المتكون من فكر نقدي تعد عناصره ومعطياته ذات فائدة كبيرة، إذ تدفع الطلبة إلى التفكير في مشكلات المحيط الذي يعيشون فيه بواسطة فكر رصين عقلاني ونقدي. كما أنه يتيح الانفتاح الفكري على ثقافات وحضارات مختلفة ونظريات وتصورات غنية. بهذا النمو تكون الفلسفة أداة لتجديد نظرة الإنسان إلى نفسه وإلى العالم بل وإلى الآخرين، وأيضا أداة للتعرف بل ومساءلة مجالات المعرفة والقيم.

ويأتي مسار "فلسفة الدين والسياسة والتواصل" المعروض، للتأكيد على أهمية الاستفادة من غنى ونجاعة الفكر الفلسفي كمكون مهم لتنمية الفكر واكتساب المعرفة والحس النقدي، والقدرة على التحليل، وكجسر بين المعارف والحضارات والثقافات. كما يأتي في سياق بيداغوجي يهتم بالاستفادة من كل التجارب الإصلاحية في مجال التربية والتكوين، وتدعيم مكتسباتها .

ونظرا لهذه الاعتبارات وغيرها، يمثل هذا المشروع المقترح ما هو ممكن وليس ما نطمح إليه، إلا أنه يحترم في الغالب الأعم المرتكزات البيداغوجية الضرورية، سواء من حيث المضامين أو الغلاف الزمني، أو الانسجام والتدرج بين عناصر ووحدات المسلك.

من هذا المنطلق، يحكم برنامج الماستر هذا هاجس التشديد على بعد العناية بالشأن العام في صوره السياسية والدينية والتواصلية. ومن ثم فهو يسعى إلى:

  • توفير تكوين معمق في تخصص الفلسفة بمختلف اتجاهاتها وتعبيراتها؛
  • تهييء الطالب للقيام بأنشطة البحث في هذا المجال المعرفي؛
  • تقوية قدرات الطالب النظرية والمنهجية بشكل يمكنه من إعداد بحث الدكتوراه.

المهارات المراد تحصيلها:

إن المهارات المتوخاة من هذا التكوين، تنسجم مع الأهداف العامة التي يرمي التكوين في ماستر "فلسفة الدين والسياسة والتواصل" إلى تحقيقها، وهي من ثم، متعددة لكنها متكاملة، لأن الفلسفة بطبيعتها مركبة. فعند تكوين الطلاب على الروح الفلسفية، فإننا نساعدهم على التعرف على الجوانب العلمية والبحثية المرتبطة بالتكوين الجامعي، لكن أيضا تتيح لهم التفتح العقلي والنظري اللازمين لمعرفة هويتهم والتعرف على الثقافة الإنسانية والأخلاقية الكونية، لأن الفلسفة تفكير حول فكر وفعل وقول للإنسان والأخلاق الكونية، وهي أيضا تفكير حول فكر وفعل وقول الإنسان كيفما كان بدون إقصاء أو تمييز.
ولذلك يهدف هذا الماستر إلى تحقيق بعض الأهداف نذكر منها:

  • التعرف على مناهج ومفاهيم وتصورات الفكر الفلسفي.
  • الاتصال بالقضايا الراهنة للإنسان المعاصر.
  • التمكن من طرق التحليل والنقد والتساؤل والاستدلال المنطقي.
  • تحصيل معارف متينة بطرق الحوار والمناظرة والتواصل المعرفي.
  • إمداد الطالب بمعارف قابلة للنقل من مجال الفلسفة إلى مجالات أخرى.
  • فتح آفاق التفتح على الآخر سواء مذاهب فكرية أو حضارات أو ثقافات.
  • تحقيق استمرارية وتطوير الدرس الفلسفي بالمغرب.
  • تكوين فكر علمي ونسبي وتاريخي لدى الطلبة.
  • تنمية الحس النقدي والنزاهة الفكرية عند فحص الأقوال والوقائع.
  • التمكن من الاطلاع على غنى المباحث الفلسفية.
  • المساهمة في إنضاج روح المواطنة والإسهام الإيجابي.
  • بث روح البحث والمعرفة ودعم مسارات الماستر والدكتوراه.
  • ربط الدرس الفلسفي بالعلوم الإنسانية.
  • تمكن الطلاب من مهارات منهجية، من فهم وتحليل المفاهيم والنصوص الفلسفية، والقدرة على إنجاز عروض وأبحاث فلسفية.

شروط الولوج والمعارف اللازمة

شروط القبول :

  • الدبلومات المتطلبة: الإجازة في الفلسفة بمختلف تخصصاتها، وخاصة الفلسفة وعلم النفس وعلم الاجتماع، أو ما يعادلها.
  • المعارف البيداغوجية الخاصة:

طرق الانتقاء :

  • دراسة الملف (توضيح معايير الانتقاء: الميزات، عدد السنوات الدراسية، نقط المواد الأساسية، إلخ …).
  • اختبار كتابي.
  • مقابلة.

الجسور:(الدبلومات المتطلبة، المعارف البيداغوجية الخاصة، طرق الانتقاء، اعداد الطلبة،...)
ينفتح المسلك على العديد من الشعب والمسالك، خصوصا الآداب والتاريخ والمسرح والسمعي البصري والتواصل، وغيرها من الشعب والتخصصات داخل الكلية.

منافذ التكوين:

يوفر التكوين في سلك الماستر، الإمكانية للطلبة الباحثين لتعميق معارفهم وخبراتهم النظرية، وتأهيلهم لمتابعة البحث والتكوين، قصد إعداد بحث الدكتوراه،
- خلق فرص مواتية للتدريب والتكوين في مجالات الإعلام والتنشيط الثقافي والتواصل، بشراكة مع الفاعلين في المؤسسات العمومية وشبه العمومية والخاصة.
- خلق فرص مواتية للتدريب والتكوين في مجالات الإعلام والتنشيط الثقافي والتواصل، بشراكة مع الفاعلين في المؤسسات العمومية وشبه العمومية والخاصة.

  • قطاع التعليم والتربية والتكوين.
  • قطاع التواصل والإعلام والصحافة.
  • قطاع الثقافة والفنون.
  • المهن المرتبطة بمجالات التنشيط الأدبي والفني، والإعلام الثقافي، ومهن الكتاب والنشر، ومراكز التوثيق والتواصل المؤسساتي.
  • استكمال الدراسة في سلك الماستر والدكتوراه، وانخراطهم في البحث العلمي والأكاديمي.

المحتوى

الفصول 1 و2 و3 و4

التسجيل

المرجو الضغط هنا للتسجيل.

Publications

         

Go to top